القائمة الرئيسية

الصفحات

بحث عن دور الدولة والاجهزة المعنية لمجابهة فيروس كورونا المستجد | The role of the state and relevant agencies in confronting the emerging corona virus

بحث عن دور الدولة والاجهزة المعنية لمجابهة فيروس كورونا المستجد
  • المقدمة
  • فيروس كورونا
  • جهود القوات المسلحة لمجابهة خطر فيروس)كورونا(
  • جهود وزارة الصحة والسكان
  • مبادرات المجتمع المدني
  • دور القطاع الخاص
  • العاصمة الادارية الجديدة وفيروس كورونا
  • الخط الساخن
  • نتائج البحث
  • تحليل النتائج
  • توصيات
  • خاتمة

المقدمة


تتبنى مصر خطة استراتيجية للتعامل مع تداعيات فيروس كورونا المستجد، حيث تعد جائحة وباء فيروس كورونا )19-COVID( المستجدّ أزمة عالمية تؤثر بالفعل على قطاع الأغذية والزراعة وأ يضاً الاقتصادي.

وللتخفيف من خطر هذا الفيروس وانتشاره يق وم قطاع إدارة الأزمات والكوارث والحد من أخطارها، بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، في إطار متابعة الإجراءات التي تتخذها كافة الأجهزة المعنية للوقاية من فيروس "كورونا "حيث سيبدأ التعاون مع وزارة التربية والتعليم الفني، وقطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان، ومشيخة الأزهر الشريف، لتنظيم دورات تدريب توعوية لمديري مدارس التربية والتعليم ،والمعاهد الأزهرية والمدرسين، والأطقم الصحية على إجراءات الوقاية ومكافحة العدوى من فيروس كورونا.

كما أوضح ايضاً اللواء محمد عبد المقصود رئيس القطاع، أن قطاع الطب الوقائي سيقوم بتنفيذ تدريب لمديريات التربية والتعليم ومديري المعاهد الازهرية أيام 5 و12 و19 مارس 2020، على كيفية الوقاية من المرض، مدعوم برسائل ونشرات توعيه للوقاية من فيروس )19-COVID(، كما أضاف أنه سيتم إلقاء محاضرات من خلال شبكة الفيدي و كو نفرانس، ستتناول مكافحة العدوى وأسلوب الوقاية من المرض، وأسلوب التعامل مع الحالات المشتبه بها، وتنفيذ سيناريو بكل مدرسة أو معهد أزهري ،عن كيفية الوقاية من المرض.

كما أمر السيسي برفع درجة الاستعداد والجاهزية، من خلال التعاون والت نسيق بين كل الجهات المعنية بالدولة، فضلا عن العمل على الاكتشاف المبكر لأي حالات مشتبهة. فيروس كورونا

فيروسات كورونا هي سلالة واسعة من الفيروسات التي قد تسبب المرض للحيوان والإنسان. ومن المعروف أن عدداً من فيروسات كورونا تسبب لدى البشر أمراض تنفسية تتراوح حدتها من نزلات البرد الشائعة إلى الأمراض الأشد وخامة مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية )ميرس( والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة )سارس(. ويسبب فيروس كورونا المُكتشف مؤخرا ً )19-COVID(.

مرض) 19-COVID( هو مرض معد يسببه آخر فيروس تم اكتشافه من سلالة فيروسات ك ورونا. ولم يكن هناك أي علم بوجود هذا الفيروس الجديد ومرضه قبل بدء تفشيه في مدينة ووهان الصينية في ديسمبر 2019. وقد تحول كوفيد-19 الآن إلى جائحة تؤثر على العديد من بلدان العالم.

يمكن أن يل تقط الأشخاص عدوى) 19-COVID( من أشخاص آخرين مصابين بالفيروس، وينتشر المرض بشكل أساسي من شخص إلى شخص عن طريق القطيرات الصغيرة التي يفرزها الشخص المصاب) 19-COVID( من أنفه أو فمه عندما يسعل أو يعطس أو يتكلم، وهذه القطيرات وزنها ثقيل نسبياً، فهي لا تنتقل إلى مكان بعيد وإنما تسقط سريعاً على الأرض.

ويمكن أن يلقط الأشخاص مرض) 19-COVID( إذا تنفسوا هذه القطُيرات من شخص مصاب بعدوى الفيروس، لذلك من المهم الحفاظ على مسافة متر واحد على الأقل) 3 أقدام( وقد تحط هذه القطيرات على الأشياء والأسطح المحيطة بالشخص، مثل

الطاولات ومقابض الأبواب ودرابزين السلالم ويمكن حينها أن يصاب الناس بالعدوى عند ملامستهم هذه الأشياء أو الأسطح ثم لمس أعينهم أو أنفهم ولذلك من المهم المواظبة على غسل اليدين بالماء والصابون أو تنظيفهما بمطهر كحولي لفرك اليدين.

جهود القوات المسلحة لمجابهة خطر فيروس كورونا


وتماشياً مع مجموعة القرارات التي تم أقررها من قبل الحكومة المصرية لمجابهة انتشار الفيروس، م نذ بدء ظهور فيروس كورونا المستجد في مصر بدأت القيادة العامة للقوات المسلحة خطتها لإتباع الإجراءات الوقائية والاحترازية لعدد من المرافق الحيوية وبعض المنشآت الحكومية بالدولة من خلال دفع عربات التعقيم المتحركة وأطقم التطهير الم حمولة لإجراء التعقيم والتطهير اللازم.

وحيث قامت القوات المسلحة ايض اً بتنفيذ عمليات التطهير والتعقيم الوقائي لمقرات مجلس الوزراء ومجلس النواب وما يتضمنوه من منشآت وقاعات، كما تم دفع أطقم التطهير المتخصصة لإجراء أعمال الوقاية اللازمة بوزارة التعاون الدولي.

وقد قامت بتنفيذ عمليات التطهير والتعقيم الوقائي لعدد من الميادين ومجمع التحرير والشوارع الرئيسية والمنشآت المحيطة التي يتردد عليها أعداد كبيرة من المواطنين بشكل مستمر بميدان التحرير، فضلاً عن دفع عربات التعقيم والتطهير المتحركة والثقيلة لميدان طلعت حرب وعبد المنعم رياض ومحيط جامعة الدول العربية وعدد من الشوارع الرئيسية المؤدية إلى ميدان التحرير وكوبري قصر النيل وذلك لإجراء الأعمال الوقائية لتلك الأماكن الحيوية.

كما قامت بتنفيذ عمليات التطهير والتعقيم الوقائي لمحور صلاح سالم كمحور ربط رئيسي للحركة المرورية من وإلى القاهرة للعد يد من المحافظات كدمياط – بورسعيد – الشرقية – الإسماعيلية – السويس – البحر الأحمر – شمال وجنوب سيناء وكذا العديد من الأحياء والميادين الرئيسية ، فضلاً عن تطهير عدد من المنشآت والمرافق الحيوية والتي يتردد عليها أعداد كبيرة من المواطنين بشكل دوري.

كذلك تم تنفيذ كافة الإجراءات الوقائية بمحطة مترو الأنفاق " أنور السادات " وما تحتويه من مكاتب وبوابات للدخول والخروج وأرصفة وأماكن الانتظار كونها تشهد كثافة عددية من المستخدمين لها.

فضلاً عن ذلك قامت القوات المسلحة بتوفير السلع الغذائية الأساسية والمطهرات للمواطنين لمنع احتكار التجار خلال منافذ جهاز الخدمات العامة وجهاز مشروعات

الخدمة الوطنية الثابتة والمتحركة وطرحها بالأسواق لكافة فئات الشعب على مستوى محافظات الجمهورية.

جهود وزارة الصحة والسكان


بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان تم زيادة عدد الخطوط الساخنة وتوفير خطوط مجانية لوزارة الصحة والسكان للرد على استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد، فضلًا عن توفير خطوط ساخنة لعمليات الإغاثة واستشارات ما بعد مرحلة التعافي.

زيادة عدد موظفي مراكز الاتصال لتلقي المكالمات الهاتفية والاس تفسارات بشأن فيروس كورونا، ذلك لتجنب فترات الانتظار الطويلة.

إدخال خدمة التطبيب عن بعد لتوصيل الوحدات الصحية بالمناطق البعيدة بالمستشفيات المركزية، مما وفر 300 نقطة اتصال في مناطق مختلفة، منهم 14 بمستشفيات العزل الصحي. ويلعب التطبيب عن بعد د ور هام في مكافحة الفيروس، ذلك عن طريق رفع وعي سكان تلك المناطق حول الإجراءات الوقائية وإجراءات السلامة التي يجب اتباعها، هذا إلى جانب تقديم الاستشارات الطبية للمرضى وتوفير برامج تدريب للأطقم الطبية بمستشفيات العزل.

اتفق الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات مع الشركات الأربع مشغلي شبكات المحمول على تزويد جميع الأطباء والممرضين والعاملين في القطاع الصحي بمكالمات مجانية بمقدار 3000 دقيقة وإنترنت مجاني بمقدار10 جيجابايت شهريًا، ذلك تقديرًا لجهودهمالاستثنائية.



أطلقت الشركة المصرية للاتصالات وشركة أورانج وشركة اتصالات مصر مبادرة لدعم قطاع الصحة ومستشفيات العزل الصحي من خلال توفير 12 جهاز تنفس

صناعي، بالإضافة إلى توفير معدات طبية ووقائية وأدوات التعقيم والحماية، ذلك لتلبية الاحتياجات لعدد 200 شخص من الفرق الطبية لمدة شهر، حرصًا على سلامتهم أثناء تأدية عملهم. وتتضمن المستلزمات التي تم توفيرها ملابس وقائية وأقنعة طبية وواقيات وجه وواقيات رأس، بالإضافة إلى قفازات طبية وغيرها من المستلزمات الضرورية.

مبادرات المجتمع المدني


تعددت الدعوات المطالبة بضرورة تفعيل دور منظمات المجتمع المدني، وحشدها لتتلاءم مع اللحظة الفارقة التي تمر بها البلاد جراء جائحة كورونا، وقد انعكست في عدد من المبادرات من جانب بعض مؤسسات المجتمع المدني، والجهود الفردية من خلال تقديم التبرعات العينية والمادية، والتي تستهدف التخفيف من الأعباء المعيشية جراء تضرر شرائح واسعة من المجتمع من توقف العمل في بعض المجالات، وفي مقدمتهم العمالة اليومية، ويمكن الاستدلال على إحدى النماذج من خلال دور بنك

الطعام المصري، والحملة التي أطلقها تحت مسمى "دعم العمالة اليومية مسؤول ية"؛ وذلك ابتداءً من 22 مارس، والتي يتم من خلالها توزيع 500 ألف كرتونة طعام كدعم غذائي. ونخص بالذكر الجهود المبذولة من جانب المجتمع المدني لدعم القطاع الصحي الحكومي، باعتباره يتحمل على عاتقه الجزء الأكبر من مسئولية مواجهة جائحة كورونا، والتي تمثلت في عدد من المبادرات فضلًا عن تقديم العديد من الشركات ومؤسسات المجتمع المدني تبرعات مالية لوزارة الصحة والسكان.

دور القطاع الخاص


ظهرت مطالب عديدة بضرورة تعاون القطاع الخاص مع الحكومة، خاصة "القطاع الطبي الخاص"؛ وذلك بما يمتلكه من إمكانيات وموارد وخبرات وأدوات؛ للقيام بدور وطني في هذه الأزمة. وفيما يخص قطاع التحاليل، فإنه يحظى بأهمية كبيرة خاصة مع بعض التوصيات بضرورة التوسع في الت حاليل الخاصة باكتشاف فيروس كورونا المستجد، وتنقسم تلك التحاليل إلى نوعين: الأول؛ معروف باسم "بالكاشف السريع ،"والمقصود به فحص الأجسام المضادة، وميزته أنه أسرع وأرخص، إلا إن دقته تعد أقل. أما النوع الثاني؛ فهو الأهم، والأدق، وهو تحليل" PCR". وقد أعلنت وزارة الصحة أنه تم إجراء 200 ألف اختبار بالكاشف السريع Rapit test ، وأكثر من 90 ألف تحليل pcr لحالات مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا.


العاصمة الادارية الجديدة وفيروس كورونا


أكد اللواء احمد زكى عابدين، رئيس شركة العاصمة الادارية الجديدة، تقليص عدد العمالة في المواقع الى النصف تقريبا، مؤكدا عدم توقف أي مشروع، واوضح انه بالنسبة للمشروعات الجاري تنفيذها خاصة الحى الحكومي والبرلمان فجار ابعاد العمال عن بعضهم والعمل في نوبات متفرقة بحيث تكون هناك مسافة بين العمال تجنبا لنقل الفيروس، مؤكدا أن شركة العاصمة الادارية لاتزال ملتزمة بمعدلات التنفيذ والجدول الزمنى للمشروعات المختلفة مع توقع بعض التأثير الذى لن يتخطى اسابيع محدودة بسبب تخفيض اعداد العمالة، وكذبت دار الافتاء ال مصرية ما نشرته بعض مواقع التواصل الاجتماعي من أن بعض آيات القرآن قد اشارت الى فيروس كورونا، ونوهتالى خطورة الاعتقاد بالخرافات والتكهنات التي تنتشر على بعض مواقع التواصل الاجتماعي لتؤكد زورا ان الاسلام اعترف بها في بعض آيات القرآن، واكدت دار الافتاء ان هذه الخرافات تعد تدليسا وتحريفا لمعنى آيات الله، لأن الله امرنا بالأخذ بالأسباب، وان علاج هذا الامر يكون باتباع التعليمات الصحية التي تصدر عن وزارة الصحة، وليس نشر الخرافات الكاذبة التي تدعى زورا ان من يضع شجرا في المصحف في سورة البقرة ثم يضعها في الماء ويشربها يشفى من فيروس كورونا ، وان الترويج لهذه الخرافات الكاذبة هو فعل أثم وهو ذنب يحاسب عليه الانسان يوم القيامة. وكانت القوات المسلحة المصرية قد اعلنت على ألسنة كبار مسئوليها وفى مقدمتهم الفريق محمد فريد رئيس اركان حرب القوات المسلحة ان جهاز مشروعات الخدمة الوطنية قد اتخذ جميع الاجراءات لتقديم الدعم للمواطن ال مصر ى وتوفير كل السلع التي تلبى احتياجاته من مواد ومحاليل التطهير والتعقيم التي تم اعتمادها من وزارة الصحة طبقا للمواصفات العالمية واوضح ان عناصر جهاز المشروعات الخدمة الوطنية اصطفت لتقديم هذه المنتجات التي تكفي لاحتياجات الأسرة المصرية الى كل الأسواق بأسعار مناسبة لكل فئات الشعب.



الخط الساخن


خصصت وزارة الصحة المصرية خطا ساخنا للدعم النفسي لجميع المواطنين خلال فترة انتشار فيروس كورونا المستجد، وقالت على منصتها الرئيسية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "الخط الساخن للأمانة العامة للصحة النفسية، لتقديم الدعم النفسي للمواطنين المتواجدين بالمنازل خلال الفترة الحالية."

ونشرت الوزارة فيديو بعنوان "إزاي نتغلب على الخوف والقلق اللي بيصيبنا مع انتشار فيروس كورونا )كوفيد-19(؟"، تحدث فيه الدكتور نبيل القط، استشاري الطب النفسي، الذي قال: "هذه الفترة هي الأصعب علينا جميعا خلال انتشار كوفيد 19 ومن الطبيعي أن نشعر في هذه المرحلة بضغوط، وعلينا حتى نخرج من هذه الجوانب النفسية الصعبة بالتواصل مع الأهل والأصدقاء ونزيد من التقارب الأسري وممارسة الأنشطة."

واستعان الفيديو ببعض النماذج المصرية التي تؤكد ضرورة التواصل مع الأهالي والأصدقاء خلال فترة التواجد بالمنزل لفترات طويلة بسبب كورونا، بالإضافة إلى أن الطبيب المصري أكد أهمية النوم الكافي للحد من الشعور بالتوتر أو القلق الذي يصاب به الكثيرون خلال هذه الفترة."

وطالب "القط" الجميع بالابتعاد عن الأكلات الضارة، وتناول ال خضروات والفاكهة بشكل منتظم يوميا التي تعمل بكفاءة عالية على تقليل الضغط العصبي والقلق، وحذر من تناول السكريات لتسببها في زيادة التوتر.

وحرص استشاري الطب النفسي في نهاية حديثة خلال الفيديو المنشور على المنصة الرئيسية لوزارة الصحة المصرية، على توجيه رسالة للجميع يطالبهم فيها بالحفاظ على ممارسة الرياضة يوميا حتى يتمكن الجميع من الحفاظ أيضا على هدوئه النفسي والعصبي.



نتائج البحث


الوفيات من إجمالي عدد المصابين بنسبة) 4.14%( بعد كل من وبولندا وتونس

)4.3%( ويسبق مصر كل من تنزانيا) 4.13%( وسيراليون بأفريقيا) 4.06%( وتأتي اليمن في المرتبة الاولي) 26.8%( تليها كل من باخرة إم إس زاندام) 22.2%( وسينت مارتن بأمريكا الشمالية) 19.5%( وفرنسا) 18.4%( وبلجيكا) 15.9%( وذلك بالمقارنة مع كل الدول والمناطق على مستوي العالم.

نسبة التعافي (%7,62) وذلك بالمقارنة مع كل الدول والمناطق علي مستوي العالم التي ظهرت بها حالات إصابة حتي الان تليها كل من بوليفيا بأمريكا الجنوبية

)24.7%( ونيبال) 23.7%( وتأتي بولينيزيا الفرنسية وماكاو وسيشيل وتيمور الشرقية وأنجويلا ودولة سانت كيتس ونيفيس وجزر فوكلاند ومنطقة سان بيار وميكلون وسانت بارتيليمي وجزر فارو والجزر الكاريبية الهولندية وبابوا غينيا الجديدة وفيجي والفاتيكان ولاوس بأسيا وكاليدونيا الجديدة وجبل طارق ودومينيكا وغرينادا وسانت لوسيا في المرتبة الاولي في نسبة التعافي(%001).

103 من حيث إجمالي الإصابات بها لكل مليون نسمة )1/598 مليون( وذلك بالمقارنة مع كل الدول والمناطق على مستوى العالم التي ظهرت بها حالات إصابة حتى الانّ.

24 في عدد المصابين بالفيروس من بين 215 منطقة ودولة حول العالم.


تحليل النتائج


أشاد ممثل منظمة الصحة العالمية في القاهرة، جون جبور، بجهود الدولة المصرية في مواجهة فيروس كورونا المستجد )كوفيد 19(، مؤكدا أنها تعاملت بجدية مع الأمر منذ البداية.

توصيات


يجب ا تباع الارشادات المطروحة من الأجهزة المعينة بالدولة وأيضا الأطباء والمنظمات الصحية احرص على متابعة آخر المستجدات عن فاشية مرض كوفيد-19، على الموقع الإلكتروني لمنظمة الصحة العالمية ومن خلال سلطات الصحة العامة المحلية والوطنية.

تنظيف يديك بالماء والصابون أو فركهما بمطهر كحولي من شأنه أن يقتل الفيروسات التي قد تكون على يديك.

احرص على تغطية الفم والأنف بثني المرفق أو بمنديل ورقي عند السعال أو العطس ،ثم تخلص من المنديل الورقي فوراً بإلقائه في سلة مهملات مغلقة ونظف يديك بمطهر كحولي أو بالماء والصابون.

احتفظ بمسافة لا تقل عن متر واحد) 3 أقدام( بينك وبين أي شخص يسعل أو يعطس. تلمس اليدين العديد من الأسطح ويمكنها أن تلتقط الفيروسات. وإذا تلوثت اليدان فإنهما قد تنقلان الفيروس إلى العينين أو الأنف أو الفم. ويمكن للفيروس أن يدخل الجسم عن طريق هذه المنافذ ويصيبك بالمرض.

في حال بدأت تشعر بالتوعك، ولو بأعراض خفيفة كالصداع والحمى المنخفضة الدرجة) 37.3 درجة مئوية أو أكثر( ورشح خفيف في الأنف، اعزل نفسك بالبقاء في المنزل حتى تتعافى تماما. وإذا تطلّب الأمر الاستعانة بشخص ما لإحضار ما تحتاج إليه من لوازم أو كنت مضطرا إلى الخروج لشراء ما تأكله مثلا، فارتد قناعا لتجنب نقل العدوى إلى أشخاص آخرين.

وإذا كنت تعاني من الحمى والسعال وصعوبة التنفس، التمس المشورة الطبية على الفور، فقد تكون مصاباً بعدوى الجهاز التنفسي أو حالة مرضية وخيمة أخرى. واتصل قبل الذهاب إلى مقدم الرعاية وأخبره إن كنت قد سافرت أو خالطت أي مسافرين مؤخراً.

خاتمة


مصر بادرت إلى تفعيل كافة فرق الاستجابة السريعة، في كل المحافظات، لأجل رصد الحالات الإيجابية وتتبع المخالطين، بغض النظر عن توزيعهم الجغرافي، وأشار المسؤول الدولي إلى أن الأرقام تظهر أن 85 في المئة من المصابين بفيروس كورونا المستجد تماثلوا للشفاء من دون علاج ،منظمة الصحة العالمية، تستلم يوميا قائمة

مفصلة بالنتائج الإيجابية في مصر لفيروس كورونا المستجد وتعمل مصر بكل ما ا وت من قوة للمحافظة على صحة وامن المصريين ، حفظ الله مصر وشعبها وجيشها.


مقالات ذات صلة ببحث التربية العسكرية



تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق