القائمة الرئيسية

الصفحات

ماهي ظاهرة cold creep effect الزحف البارد

ماهي ظاهرة cold creep effect الزحف البارد

هناك عدد من الفوائد لاختيار الكابلات والباسبارات والاسلاك التي تتكون من معدن الألمنيوم. ومع ذلك ، هناك مواقف تكون فيها متطلبات السلامة حرجة وتصبح الكابلات والنواقل عرضة للحريق او احدى مسببات الحريق، في حالة فشلها في العمل.
في البيئات التي تخضع فيها الكابلات لظروف تشغيل قاسية ، بما في ذلك درجات الحرارة المرتفعة والرطوبة والتماس مع الهيدروكربونات وخطر الحمل الزائد ، توفر النواقل النحاسية دورات حياة أطول نظرًا لخصائصها .

الوزن النوعي للنحاس أعلى بـ 3.25 مرة من الألومنيوم ، ولهذا السبب توفر النواقل النحاسية بديلاً للخدمة الشاقة ، ولكنها أيضًا مقاومة أفضل للاهتزاز. فبمجرد التركيب ، فإنها تتطلب صيانة أقل وتوفر ، بشكل عام ، معدل فشل أقل مقارنة بنظيراتها المصنوعة من الألومنيوم. وكميزة إضافية ، فإنها تتحمل أيضًا قدرة تحميل زائدة أعلى في ظروف التشغيل الصعبة.
في الماضي ، كان الألمنيوم يستخدم على نطاق واسع في الأسلاك المنزلية ولكن بسبب تأثير مايسمى بظاهرة " الزحف البارد، حدثت مشاكل عندما أظهر الالمنيوم تمدد في الظروف الساخنة حيث يحدث تمدد الناقل تحت الحمل وعندما يبرد الناقل يعود مرة أخرى إلى حجمه الأصلي. وهذا بدوره يمكن أن يتسبب في ارتخاء نقاط الاتصال و نقط الربط ، مع الايام مما يؤدي إلى إنشاء تماس عالي المقاومة ، مما قد يتسبب في ارتفاع الحرارة والاشتعال أو ظهور الشرر.

كما ان نواقل الألمنيوم تتآكل بسهولة أكبر ، وهذا يمثل مشكلة خطيرة. ويؤدي التآكل إلى مقاومة عالية وبالتالي تراكم حرارة أعلى عند نقاط التوصيل. لذلك توقف استخدام منتجات كابلات الألمنيوم في الأسلاك المنزلية منذ سنوات عديدة في عديد من الدول . لكن استخدام كابلات ونواقل الالمنيوم لايزال منتشرا" بكثرة في شبكات التوزيع والنقل لكل مستويات الجهد بالنظر الى افضليته من ناحية الاقتصادية وانخفاض احتمالات تعرضه للسرقة

اقرأ ايضا

تعليقات