القائمة الرئيسية

الصفحات

ذكريات مشاريع بمناسبة التخرج | اغرب موقف حصل معايا في مشروع Project memories

ذكريات مشاريع بمناسبة التخرج | اغرب موقف حصل معايا في مشروع Project memories


بمناسبة إن امبارح كان آخر مشروع ليا في الكلية، افتكرت موقف في أول مشروع لينا في سنة أولى و حاسس إن جه الوقت المناسب إنه يتحكي..
أنا ماكنتش فاهم حاجة لسة و طول عمر الدواير الكهربائية بنرسمها بس ، ماعرفش شكلها في الحقيقة عامل ازاي ، فالحمد لله كان مشروع جماعي بس احنا لسة مش عارفين بعض قوي برضو فكله عايز يبان إنه موجود و مش شايل إيده مع إن هو واحد أو اتنين بس هم اللي شغالين و شايلين المشروع فعلًا و احنا قاعدين حواليهم في الكلية بس كده،
لحد ما جات لحظة حاسيت إني ممكن يبقى ليا دور لما واحد من اللي شغالين قال هنحتاج نشتري شوية components و كده نبقى خلصنا ، قومت قولتله قول لي أنت محتاج ايه و أنا هجيبه و عشان أنا ماشتغلتش بإيدي اعتبرني أنا المنتج في المشروع ده و هشتري الحاجات أنا ، ضحك و قالي يا عم دي حاجة بسيطة عايزين " مقاومة 100 ألف ohm" فسكتّ لحظة ، و بعديها قولتله تمام و مشيت و أنا بفكر...
- 100 ألف ohm !!
-هو مسك في كلمة اعتبرني المنتج بجد و افتكرني السبكي ولا ايه ؟!
-و يا ترى الohm الواحد بكام عشان أجيبله 100 ألف !
-و بعدين أنا كده مش هينفع أروح مشي هشيل 100 ألف ohm لوحدي ازاي ، أنا لازم أرجع آخد العربية.
و في وسط كل ده افتكرت حاجة أهم و هي إن أنا مش عارف هم بيشتروا الحاجات دي منين أصلًا و مش عايز أعترف لحد بالأفكار و الأسئلة دي كلها ليخدوا عني فكرة إني مش فاهم حاجة و احنا لسة بنعرف بعض و مايخدونيش معاهم في المشاريع تاني !
فرجعت و قولت لهم حد ييجي معايا عشان لو مالقتش ركنة عند المحل حد يبقى في العربية ، قالوا لي مش مستاهلة عربية ده في وش الكلية ، قولت لهم بدل ما نشيل و خلينا نكسب وقت كده ، فلمحت علامات استغراب شوية ما دققتش قوي و خدنا العربية و روحنا محل Future طلع جنب الكلية على طول فعلًا ، هناك ركنا و طلعنا و أنا بتعامل كأني زبون مهم جدًا بقى طبعًا يعني ده أنا هشتري مقاومة 100 ألف ohm مش أي حاجة !
 
الراجل وسط الزحمة قالي أيوة طلبك ايه ؟
فقولت له خلص الناس اللي واقفة معاك الأول عشان مانعطلهمش و تبقى فاضيلي خالص..
و من جواية بقول يعني كفاية إن احنا مابلغناهوش قبلها بطلب بالحجم ده نستنى شوية مش مشكلة
بعد ما خلص قالي أيوة ؟
قولت له عايز مقاومة 100 ألف ohm
دخل جوّة و أنا عمال أعد الفلوس اللي في المحفظة يا ترى هتكفي ولا لأ
بمنتهى التفاهة الراجل جابلي plaster ملزوق فيه 4 من اللي في الصورة تحت ده عشان يعرف يمسكهم و بيقولي و ايه كمان ؟
افتكرته بيهزر هزار البياعين فابتسمت له مجاملة كده و قولت له لا والله مفيش وقت للهزار المشروع واقف و الناس هناك مستنية الحاجة
قالي هزار ايه ؟!

فناديت على اللي معايا قولتله الراجل مديني ده !
قالي طب ما تحاسبه في ايه ؟
حاسيت إن منظري كمهندس قرب ينهار لو سألت أي حاجة كمان
فاستجمعت شوية ألاطة و عملت فيها فاهم و قولت له طيب أنا عايز واحدة بس مش محتاج أربعة !
عشان آخد الصدمة التانية في وشي و يشيل كل ما تبقى للحفاظ على شكلي قدام نفسي و الزملاء كمهندس و يقولي ال 4 بجنيه !
طلعت جنيه و بديهوله و بعيني بأمّنه إن اللي حصل ده يا ريت يتنسي أو يفضل بيننا بس
و خدنا الplaster في العربية و رجعنا لهم و أنا بحمد ربنا إن حد جه معايا يا إما كان زماني واقف بتخانق هناك لحد ما يطلعلي المقاومة ال 100 ألف الحقيقية.
ملحوظة
اللي في الصورة تحت بين صوابعي ده مليون ohm
#ذكريات_مشاريع
#هندسة_عين_شمس

تعليقات