القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هي هندسة الطيران بالتفصيل | ما هي تخصصات هندسة الطيران | بريمو هندسة

ما هو تاريخ هندسة الطيران


ترجع نشأة هذا الاختصاص وهو هندسة الطيران إلى الوهلة الأولى التي حاول فيها الإنسان عملية الطيران وترجع هذه المحاولة إلى الفترة الزمنية ما بين أواخر القرن التاسع عشر الميلادي وبداية القرن العشرين الميلادي.

واقتصرت هندسة الطيران في تلك الفترة على تجارب وأفكار مأخوذة هندسيات أخرى ومختلفة، واستطاع العلماء بأن يقوموا للوصول إلى مجموعة من الأفكار الهامة والتي من خلالها تمكنوا من الدخول إلى عالم هندسة الطيران.

تعرف علي هندسة الطيران بالتفصيل | ما هي تخصصات هندسة الطيران | بريمو هندسة
تعرف علي هندسة الطيران بالتفصيل | ما هي تخصصات هندسة الطيران | بريمو هندسة


ومن ثم التوسع في هذا المجال وبدأت المحاولات الهندسية لتصميم طائرات يتثنى للإنسان من خلالها أن يقوم بالتحليق في الجو بكل سهولة ويسر، وظلت تلك المحاولات لفترة زمنية إلى تمكن الإخوان رايت من ابتكار وصنع أول طائرة تحتوي على مروحة ومحرك تشغيل وكان ذلك فى عام 1903 ميلادي.

وبعد ذلك حدث تطور كبير وهائل في مجال هندسة الطيران، وفي خلال الحرب العالمية الأولى تم تصميم العديد من الطائرات العسكرية التي قامت بالمشاركة في تلك الحرب.

واستمرت عملية التقدم والتطوير في مجال هندسة الطيران حتى وصلنا إلى عصرنا هذا وشاهدنا العديد من أنواع الطائرات المدنية والعسكرية، بالإضافة لإطلاق العديد من الأقمار الصناعية في الفضاء الخارجي.

ومن هذا المنطلق كان لابد من وضع تخصيص علمي لكي يتم تدريسه داخل الجامعات وأطلق عليه اسم هندسة الطيران، ويقوم هذا التخصص بتدريس الطيران داخل وخارج الغلاف الجوي، ويعنى هذا التخصص بتخريج المهندسين ذوي خبرات ويطلق عليهم اسم مهندسين الطيران.

تخصصات هندسة الطيران


الدراسة في كلية هندسة الطيران مدتها حوالي 4 سنوات ويتعلم الطلاب في السنة الأولي منها الكثير من المواد كالرياضيات والكيمياء والفيزياء وبالإضافة إلي مادة مدخل علم الطيران، وبعد ذلك يبدأ في السنة التالية بدراسة مواد أخري كالعلوم المؤثرة التي تتعلق بالطيران كالمقاومة والديناميك، ثم بعد ذلك يبدأ بالتخصص بإحدى الفروع الهندسية التي تهتم بخمسة من المباحث الرئيسية وهي:

• علم قوي الهواء ويسمي بالديناميكا الهوائية: وهو العلم الذي له معني خاص بالتصميم الخارجي مثل الجناح أو الذيل حتى تكون الطائرة لديها القدرة علي توليد القوة اللازمة لكي تتغلب علي قوة الجاذبية.

• علم الاستقرار والتحكم: وهو ما يسمي بالعلم الذي يعني بالتحكم بالطائرة والقدرة علي استقرارها في الهواء.

• علم أنظمة الدفع: هو العلم الذي يقوم بدراسة محركات الطائرة وتعتبر هذه المحركات بأن لها القوة اللازمة لرفع الطائرة لأعلي عن الأرض.

• علم الهياكل والإنشاءات: ويعني هذا العلم بتصنيع هياكل الطائرة وجميع المواد التي تستخدم في صناعتها.

• علم إلكترونيات الطيران: هو العلم الذي يعني بأنظمة الملاحة والاتصالات والرادار والطيار الآلي.

لماذا عليك اختيار الدراسة في هندسة الطيران :


يجب على من يعمل في مجال هندسة الطيران أن يكون من أصحاب الكفاءات والمهارات العالية وان يتوخى الحذر في عملية سلامة الطائرات، وعمل الاحتياطات اللازمة في حالات حدوث حوادث الطيران والهبوط الاضطراري.

حيث تعد سلامة الطائرات هى من أهم الأهداف الرئيسية لمجال هندسة الطيران، والعمل على إيجاد التصميمات المبتكرة التي تساعد على عملية السلامة للطائرات وتساعد أيضاً في عملية استهلاك المحركات للوقود، والحد من عملية التلوث الجوي من العوادم التي تنتجها محركات الطائرات.

مهام العاملين في مجال هندسة الطيران


من منطلق ما تم ذكره سابقًا فإنه يترتب على العاملين في مجال هندسة الطيران عدة مهام رئيسية ومنها الآتي:
  • إدراك وإجادة المستلزمات الهامة التي تختص في إنتاج وتصميم الطائرات المتطورة وذات كفاءة عالية.
  • وضع الخطة الزمنية للإنتاج واحتساب تكلفة الإنتاج طبقاً للمواصفات والمعايير التي يتعرف عليها دولياً.
  • الإطلاع الدائم على آخر المستجدات والبحوث العلمية والنظرية في مجال هندسة الطيران.
  • العمل على إنتاج التصاميم المختلفة ودراستها جيداً والتأكد من دقتها قبل القيام بعملية البدء في التنفيذ.

تعليقات