القائمة الرئيسية

الصفحات

الفرق بين التسامح والتعصب وصفات كل منهم بالأدلة القرآنية - بحث شامل عن التسامح يصلح لموضوع تعبير

الفرق بين التسامح والتعصب وصفات كل منهم بالأدلة القرآنية - بحث شامل عن التسامح يصلح لموضوع تعبير



التسامح صفة جميلة من الصفات التي يجب أن يتحلى بها الإنسان، فالتسامح يمكن أن يكون تسامح ديني أو تسامح فكري، والتسامح الديني بمعنى احترام باقي الأديان واحترام العادات الخاصة بهم، وهذا لا يعني مشاركتهم في أفعالهم بل احترامها فقط من غير مشاركتهم.

مامعنى التسامح:


التسامح مصطلح عكس التعصب، فيجب على المسلم أن يكون متسامح في فكره ومعتقداته ولا يسخر من أفكار ومعتقدات الأديان الأخرى.

وليس المسلم فقط بل جميع الناس أياً كانت ديانتهم يجب عليهم التحلي بخلق التسامح.

قال الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم خاص بالتسامح:} لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين{ صدق الله العظيم.

فبذلك يكون قد أمرنا الله سبحانه وتعالى أن نتصف بصفة التسامح حتى يعم السلام والأمن والطمأنينة بين الناس في المجتمع.

مامعنى التعصب:


التعصب عكس التسامح وهو يأتي بمعنى كره الأخرين وكره المعتقدات الخاصة بالديانات الأخرى ورفض تفكيرهم المختلف عن تفكيره وممكن أن يكون بين المسلمين كذلك، فيمكن ان يكون ذلك التعصب بين حماعات مسلمة كل واحدة تختلف عن الجماعة الأخرى في الفكر وفي المعتقدات فإذا كان بينهم تسامح فسيعيشون في أمن ولام أما إذا كان بينهم التعصب فسيعيشون في حرب وعدم استقرار دائماً، ويمكن أن يصل التعصب بين الناس بأن يستحلوا دماء بعضهم البعض، وتوجد الكثير من المخاطر التي يمكن ان يتسببها التعصب مثل:

  • التعصب يكون سبب في عدم إيضاح الصورة الحقيقية للشخص المتعصب ويمكن أن يكون الواقع مختلف عما وصل إليه.


  • التعصب يكون سبب في قطع الروابط بين الأشخاص ويمكن أن يكون هناك اختلاف في الدين أو في الفكر بين أفراد العائلة فذلك يتسبب في قطع الروابط العائلية.


  • التعصب دائماً يكون سبب في توليد المنازعات والمشاكل ويكون كذلك باب كبير للفتن بين الأشخاص في المجتمع الواحد.


  • التعصب يكون سبب في الأنانية وكل شخص يبدأ في التفكير في نفسه دون الآخر ولا يسمح التعصب للشخص بالتفكير في الآخرين حتى لو كان الشخص الىخر هذا هو أخيه.


  • التعصب يكون سبب فتن كبيرة بين الدول ويمكن أن يكون سبب في فتح باب للخلافات الدينية فبالتالي تقوم بعض الدول المعادية لتحقيق مرادها في هذه الفترة من التعصب.



لذلك فإن التسامح خلق جميل يحمينا من جميع هذه المخاطر ويجعلنا نعيش في أمن ومحبة متبادلة بين الأشخاص.

- قال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم { فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظاً غليظ القول لانفضوا من حولك فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر}

  • التسامح يمكن أن يأتي كذلك بمعنى العفو والمغفرة لمن أساء لك، والتسامح بمعنى العفو عند المقدرة للآخرين وعدم التمييز العنصري بين الأفراد، فالبتالي نعيش في جو من المحبة والإحترام.


  • تسعى جميع الدول لتحقيق التسامح بين شعبها لأن معظم الصراعات والمشاكل والأزمات لا يمكن تخطيها إلا بغرس خلق التسامح بين الشعب للتخلص من جميع هذه المشاكل بطريقة سهلة وبطريقة يسيرة.



التسامح خلق رائع يجب على الجميع التحلي به لأن من الصفات التي حثنا عليها ديننا الإسلام وحثنا عل التسامح الرسول صلى الله عليه وسلم وذلك لما يترتب عليه هذا الخلق من العديد من الفوائد والمنافع التي تخدم الإنسان في النهاية وكذلك تخدم ديننا الإسلامي في جعل الجميع يحترم الدين الإسلامي ويحترم جميع المسلمين لأنهم يمتلكون صفات وأخلاق لا يمتلكها غيرهم من الأشخاص في الديانات الأخرى. 


هذا المقال يصلح كموضوع تعبير عن التسامح واضرار التعصب لاي طالب في مرحلته الدراسية او بحث دراسي عن التسامح ونبذ التعصب ولماذا نقول المسامح كريم


اقرأ ايضا علي بريمو هندسة

تعليقات