القائمة الرئيسية

الصفحات

برغم الحر تسقط الامطار يا لرحمة رب السماء بعباده - بريمو هندسة

Heat the sun from the car
صورة 1 : ارتفاع حرارة الشمس وسقوط الامطار

ارتفاع شديد في درجة الحرارة ، وجو مفيهوش ذرة نسيم ، وعرق يتصبب من وجوه المارة والمسافرين، اتعجب من قدرة الله بعد كل هذا الحر الذي يعانيه اليوم اثناء سفرهم الي اعمالهم  ، وكيف كانت وجوه الشباب والفتيات واثار السخط والانزعاج من حرارة الجو
زي اي طالب جامعي خرجت للكليه اليوم من بنها ومتوجهه الي  العاشر ، مش عارف اوصف قد ايه الناس منزعجه وفاتحه شبابيك السيارة ، والجو ملبش ، وان مكنش فيه مواصلات في بنها والناس انتظرت وكله يجري علي العربيه اول ما تيجي ، وكله واقف بالمناديل ويمسحوا عرقهم من كتر الحر ، وان ازاي كانت الرحلة اليومية شاقة فبرغم ان الساعة كانت السابعه 7 ص وكان الجو شديد الحرارة.


اتفاجأ وانا في البريك بسقوط امطار تقوم بتلتيف الجو ويمر نسيم معها مغيرا احوال السماء ، وكم من رضي الشباب والمفاجأة من سقوط امطار وظهور سحب مغطيه لهيب حرارة الشمس، هذه هي رحمة اللة بعباده ، فمهما اشتد ظلام الليل فما هي الا لحظات حتي تبيد اشعة الشمس هذا الظلام .


اهااات ما بين حرارة ذهاب الصباح وما بين برودة ونسيم إياب الظهيرة بعد رجوعي من كلية الهندسة ،يغرقني الحماس والإحساس الحقيقي لكلمة هيا دي مصر، مفيش حد عارفلها كتالوج ولا عارفلها جو ، يعني الصبح حر ووقت الظهيره سقعه ووقت العصرية حر ثم يأتي الليل برياحه وبرودته رحماك يارب.

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق