القائمة الرئيسية

الصفحات

مراهق إندونيسي يبقى حيا 49 يوما في عرض البحر معتمدا علي اكل الاسماك

on the boat
Aldi Novel Aldilang, 19, was rescued by Panama-flagged vessel Arpeggio on Aug

مراهق اندونيسي يدعي  "ألدي نوفيل أديلانغ" ظل في عرض البحر وحيدا لمدة 49 يوما ، وكان ذلك بسبب هبوب رياح قوية في شهر يوليو/ تموز  الماضي التي جعلت تيارات الماء تجرف قارب الصيد الذي كان يعمل به بعيدا ، وقد تم انقاذه في ال 31 من شهر اغصطس بفضل سفينة تحمل علم دولة بنما .


وطبقا لصحيفة جاكرتا بوست فإن المراهق الاندونيسي قد بقي في قارب الصيد في عرض البحر ل49 يوما واعتمد في بقائه علي صيد الاسماك وشرب مياه البحر. والجدير بالذكر ان هذا النوع من قوارب الصيد التي تشبه البيوت  اوالأخواخ العائمة منتشرة وشائعة  الاستخدام في إندونيسيا ويطلق عليها اسم "رومبونغ rompong " وتستخدم في صيد الاسماك وكان الفتي مسئولا عن اضاءة مصباح القارب بها.



وبدأت هذه المأساة عندما كان "ألدي" في قارب الصيد (الكوخ العائم) الراسي في عرض البحر علي بعد 125 كيلومتر (اي 78 ميلا) من شاطئ مقاطعة  شمال سولاوسي ( احدي مقاطعات إندونيسيا التابعة لإقليم سولاوسي وعاصمتها مانادو).


وأثناء ذلك هاجت رياح شديدة وقامت بتحطيم رواسي قارب الصيد ودفعت بالقارب والمراهق "ألدي نوفيل أديلانغ" في عرض البحر لأكثر من 1920 كيلومتر (اي 1200 ميل ) بالقرب من مياه جزيرة غوام ( غوام هي جزيرة تابعة لاستعمار الولايات المتحدة الامريكية ووتواجد بها قاعدة جوية وبحرية للولايات المتحدة وكانت تابعة لاسبانيا وبعد انتهاء حرب اسبانيا تخلت عنها لامريكا ثم استولي عليها اليابانيون وظلت تحت سيطرتهم ل4 سنوات ومن ثم استولي عليها الامريكون مرة اخري , وتشتهر هذه الجزيرة بان اغلبية منتجاتها يطلق عليها الاسم " سبام " ).

اندونيسيا
المسافة بين غوام وشمال سولاوسي الاندونيسية واليابان 

وقد نجا في البحر بفضل اصطياده للاسماك وطهيها علي نار صغير كان يصنعها من بعض قطع الخشب من اجزاء القارب وايضا لشربه من مياه البحر.

اكثر من 10 سفن مرت عليه  قبل ان يتم انقاذه وهو في البحر ولم تلاحظ انه في حاجه للمساعدة





واخيرا تم انقاذه علي يد شاحنة بضائع ,mv arpeggio, تحمل العلم البنمي (حيث تعتبر دولة بنما من اول الدول التي يتم تسجيل القوارب والسفن والشاحنات بها ، فأكثر من 8200 سفينة حول العالم تحمل العلم البنمي نظرا للخدمات التي توفرها بنما في تسجيل السفن وقلة العائدات وقيامها بتصليحات ورسوم المرور للسفن المسجلة بها منخفضة ولا تشترط اوزان معينة للتسجيل او نوعيه السفينة) وحملت السفينة الشاب الي حدود اليابان لاسعافه وعمل الازم .


وقد تحدث الدبلوماسي الاندونيسي ,فجر فردوس , عن ذلك بأن اكثر من 10 سفن قد مرت علي الفتي الخائف (فهو مازال يملك 19 عاما) ولكنهم كانوا غير مستوعبين خطورة الوضع حتي قررت هذه الشاحنة التي تحمل العلم البنمي انقاذه. وفي كل مرة كانت تمر سفينة علي الشاب يزداد املا في ان يتم انقاذه ثم تذهب وقد كانت عملية انقاذه صعبه نظرا لكبر وارتفاعا الامواج وصعوبة ان تقترب الشاحنة منه بدقة

المصادر الاجنبية  : 
  1.  صحيفة The guardian
  2. موقع Interesting Engineering
  3. موقع  marine traffic 
  4. صحيفة the Jakarta post

تعليقات