القائمة الرئيسية

الصفحات

كش ملك| الحياة بدون معني والنهاية المعروفة|بريمو هندسة

     لحظات ما قبل النوم ،ما اشدها من دقائق تمر كسنين يعمل خلالها شريط الحياة باسترجاع الماضي ،لحظات قد نمر بها علي مدار اليوم نشاهدها ثانية في ثواني ،ففيها قد ياتي بخاطرك زكري ربما جعلتك تعاني، فخلالها تتذكر حبيب قد فقدته وتشعر بالوحدة بغيابه،وفيها تتذكر اخفاقاتك ولحظات فشلك .

     ويبدا صراع تآنيب الضمير الذي لا تتذكر متي ينتهي ،انه ليس كأي تأنيب ففيه تفقد معني الاحساس بالحياة ،وتفقد الرغبة في اي شي ،وتفكر في الماضي والمستقبل والحاضر في آن واحد ،تفر لغد وتحاسب نفسك علي اليوم الذي عدي بدون ادني فائده.

     وانظر الي عام 2017 واندهش واتحير كيف مررت بكل هذه الاحداث (فهذا العام غني بالذكريات المؤلمة) التي تجاوزت العقل ونقشت علي جدار القلب نقشات ورسومات ما زلت اعيش علي اثرها.

     فقد بدا 2017 بوفاة زوجة خالي ،ثم وفاة عصام ابن خالتي ،ثم وفاة زوجة عمي ، ثم مشاكل علي المستوي الشخصي ،ثم زواج  ابن خالي الاخر ثم خطوبة اخيه ثم زواج  ابن خالتي الاخري ،ثم  وفاة جدتي (الله يرحمها ) ،ثم زواج عمي ، واحداث اخري عجيبة وخلال ذلك وذلك امر باطترابات لا اجد لها تفسير واشياء لا اجد لها مرشح.

      فبالنظر الي ما انجزته اليوم اجد اني لم ابرع اليوم في شئ سوي الكسل والاكل ومشاهدة التلفاز وتصفح الفيس بوك وتصفح الانترنت ،اشياء احاول جاهدا كل يوم عدم تكرارها او تقليلها. احيانا قد اتفوق علي نفسي وانجز مهام اليوم واحيانا اخري لا انجز منها شيئا.

      نتيجة علي ما حصل اليوم من اهمال وتكاسل قررت ان استيقظ غدا من الساعة السابعة صباحا (اي انام 6ساعات) وانام الساعة 12منتصف الليل ،وان اخلص مزاكرة مادة  technical writting من الكتاب ،واذا خلصت قبل الموعد فساشاهد كورس برنامجgoogle adwords  ، وان اتفادي اخطاء اليوم.

تعليقات