القائمة الرئيسية

الصفحات

هل الهندسة الكهربائية صعبة كما يقولون ؟(سنة اولي كهرباء) - بريمو هندسة


هل الهندسة الكهربائية صعبة  كما يقولون ؟(سنة اولي كهرباء) -افضل تخصص في الهندسة الكهربائية

هل الهندسة الكهربائية صعبة  كما يقولون ؟(سنة اولي كهرباء) - بريمو هندسة


هذا اكثر سؤال قد يسأله كل من يرغب في خوض مشواره العلمي في هذا التخصص او غيره عند دخولها الحياة الجامعية..











  • وسبق ان كتبت قبل أعوام مقالاً انصح فيه خريجي الثانوية حول اختيار التخصص الجامعي، واليوم سأحاول ان أقدم ما استطيع لتوجيه اخوتي واخواتي في حياتهم الجامعية والهندسية خصوصا.



































عودة الى السؤال عنوان المقال "هل الهندسة الكهربائية صعبة كما يقولون ؟(سنة اولي كهرباء)" ، والذي حقيقة لا يمكن الاجابة عنه بنعم او لا ..




  • فكل تخصص يمكن ان يكون صعباً عند عدم تصوره او معرفة خصائصه ونظرياته، مثلا دعني اسألك نفس السؤال عن تخصص اخر :




هل دراسة الشعر الجاهلي صعب ؟!



  • والاجابة الشاملة :سيكون صعب لمن لم يقرأ الشعر مطلقاً ولا يملك ادوات النقد و الحصيلة اللغوية الكافية ومعرفة بحور الشعر والاطلاع على شعر اهم فطاحلة هذا الادب ،والعكس صحيح!




نفس الشيء في الهندسة الكهربائية مثلاً، فهي ستكون مقبولة واكثر استيعاباً لمن يملك اجادة لأدوات تعلمها ، مثل الرياضيات او التحليل المنطقي والتخيل الهندسي ومباديء نظريات الكهرباء والمغناطيسية وفرضياتها التي تعلمناها في الفيزياء ، كما انها ستكون اقل سهولة لمن كان يحاول النجاح في الرياضيات او الفيزياء من اجل النجاح فقط دون ان يعي خلفيات نظرياتها وفهمها التطبيقي .


مع علمنا مسبقاً ان الكهرباء كظاهرة طبيعية ، غير ملموسة ولا نرى الا تطبيقاتها كالاضاءة والحركة وغيرها وهو مايشعرنا انها صعبة او غامضة .



فالميكانيكا مثلا تتعامل مع اجسام نراها تتحرك او تدور مما يجعلها اكثر منطقية من الكهرباء.



كذلك الكيمياء تتعامل مع محاليل ومركبات تتفاعل امامك وتظهر نتائجها جلية وواضحة دون الحاجة للتخيل .



وقس على ذلك بقية العلوم التطبيقية التي تدرس في كليات الهندسة وغيرها.



لذا وجب الاهتمام مبكرا بالتحصيل العلمي في الثانوية والخروج بأكبر قدر ممكن من الفهم لان المعرفة هي نفسها لكن تتطور وتتعمق في الجامعة.



وهذه فرصة لم فاته التحصيل في المرحلة الثانوية ان يتزود بها في السنة التحضيرية ليمتلك الادوات التي تسهل عليك طريقك في كلية الهندسة والهندسة الكهربائية على وجه الخصوص.





كما ان دراستك خمس سنوات لهذا التخصص لا يعني انك امتلكت كل ادواته التي يجب تجعل منك متخصصاً فاهماً لكل خفاياه . ان دراسة هذا التخصص هو فقط الأساس الذي ستبني عليه بناءك المتكامل خلال سنوات عملك مستقبلاً ، حتى العلماء انفسهم لا يستوعبون كل مدارك وآفاق هذا التخصص مالم يتخصصوا في مجال دقيق منه.









ماهي مفاتيح النجاح في تخصص الهندسة الكهربائية؟!







اضافة الى ماذكرته اعلاه، فانصحك بالتالي:


- الرغبة والطموح : مالم يكن لك شغفاً بهذا التخصص فستجده صعباً مملاً


- الاندماج مع زملاءك بالقروب او التخصص: مستويات استيعاب الطلاب متفاوته ، واحتكاكك ببقية المجموعة سيقلل الفجوة بينكم وسيجعل مستويات الاستيعاب متقاربة، فلا يخلو تخصص من متميزين سريعي البديهة والفهم وهم من سيعوضون مافاتك من فهم من اساتذتك في المحاضرات، فالطلاب عادة يفهمون اسرع من بعضهم البعض.


- استفد من الساعات المكتبية الاساتذتك، فهذه الساعات هي لك في الاصل.



- لاتقتصر على حضور المحاضرات الرسمية فقط، خصص لنفسك ساعات في جدولك اليومي لنسميها (ساعات الدراسة الذاتية) بمعدل ساعتين على الاقل يوميا ، اقض هذه الساعتين في مراجعة المكتبة او ابحث في الانترنت واليوتيوب خصوصا عن كل ما لم تفهمه او تريد مزيداً من المعرفة عنه.

- احرص على حل الواجب بنفسك اولا، ثم راجعه مع زميل لك تعتقد انه اكثر استيعابا منك ، لاتطلي منه الحل ، يل ناقشه في حلك أنت.


- قم بحل الاسئلة الغير مطلوبة في الواجب وسلمه للمعيد او الدكتور وتناقش معه فيها وستجد معلومات لم يخبرك عنها في المحاضرات الرسمية.








- كون علاقة جيدة مع اساتذتك، وناقشهم عن بعد مستخدما وسائل الاتصال الممكنة كالبريد الالكتروني وغيرها.


- خطط لمشروع التخرج قبل الوصول له بسنة واحدة على الأقل واختر مشروع قريب من مواضيع مسارك وحاول ان استطعت ان تقترح انت الموضوع اذا كان ممكناً .


- تواصل مع خريجي القسم ان استطعت وافهم طبيعة عملهم واربطها بما تدرسه بالكلية.


- اسأل ثم اسأل ، لا تخجل من السؤال ، فأنت الان تبحث عن الاجابات ولديك اساتذتك بالقرب منك طوال اليوم الدراسي ، غدا عندما تتخرج ستتمنى ان تسألهم ولن تجدهم متاحين لك كما الآن.


- اتخذ قدوة ؛ كم من البارعين نجحوا في تخصصهم واحبوه لانه كان له قدوة أو مثل أعلى في التخصص.


همسة أخيرة : لاتنسى ان وظيفتك مستقبلا هي من ستحدد اتجاه مركبك في هذا المحيط ، فعنايتك بكل لحظة تعيشها في حياتك العلمية بالكلية الآن سيعني الكثير عند دخولك سوق العمل ان شاء الله

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق
  1. الهندسة الكهربائية ليس لها مستقبل في الوطن العربي عندي ولدي درسها وتخرج منذ سنتين وهاهو بطال وانا مازلت اصرف عليه ومن يقول العكس يثبت لي ذلك ولا احد يشتغل افتحوا لهم الطريق واتركوهم يذهبون لأوروبا

    ردحذف
    الردود
    1. حضرتك حكمت وعممت علي كل مهندسين الكهرباء ما هو ليس صحيح ، لو اراد ابنك ان يشتغل في اي مجال ولو راتب صغير في البداية لاشتغل بالعكس اكثر ناس ممكن تلاقي شغل هم مهندسين الكهرباء واغلبهم يعمل في اعمال خاصة

      حذف

إرسال تعليق