القائمة الرئيسية

الصفحات

صاحب كافيه يقتل شاباً عقب مباراة مصر والكاميرون بسبب “حساب المشاريب”

محمود بيومي ضحية الجشع 

في جريمة تُدمي القلوب، أنهى صاحب كافيه بمصر الجديدة حياة شاب فى في ريعان شبابه، بعد مباراة المنتخب مع الكاميرون إثر مشادة كلامية بين المجني عليه والمتهم، في حضور خطيبة المجني عليه، في واقعة أصابت الحضور بحالة من الذهول والحزن.


تفاصيل الواقعة


تلقى قسم شرطة مصر الجديدة بلاغا بوصول “محمود.بيومي” جثة هامدة إثر إصابته بطعن نافذ بجسده أودى بحياته، فانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وأظهرت التحريات والتحقيقات أن المجني عليه كان برفقة خطيبته بأحد الكافيهات بمنطقة مصر الجديدة لمشاهدة المباراة النهائية بين مصر والكاميرون أمس الأحد.
عقب انتهاء المباراة أغلق صاحب الكافيه الأبواب لجمع ثمن المشروبات، ما أدى إلى حدوث مشادة بين المجني عليه وصاحب الكافيه، وعقب خروجه من المقهى اعتدى عليه العاملون بالضرب وطعنه أحدهم بسكين مما أدى إلى وفاته.

اخر كلمات المجني عليه

وأفادت التحريات، بأن الشاب تهكم على محاولة العاملين منع الشباب من الخروج قبل دفع ثمن المشاريب، ووصف محاولة العاملين إغلاق المقهى على الزبائن تحسبا لهروبهم من دفع ثمن المشاريب بـ«البلطجة»، ما أثار ذلك حفيظتهم، ووقعت مشادة كلامية بينهم داخل المقهى تبادلوا معه السباب والدفع بالأيدي.

 فعبر نشطاء الفيسبوك عن غضبهم الشديد من سوء معاملة أصحاب الكافيهات لهم، حيث تصاعد جشعهم وظلمهم للمصريين، حتى انتهى بمقتل محمود، فقالت "يارا" - إحدى المدونات على الهاشتاج: "أطالب بقفل الكافية، ومحاكمة جميع العاملين به"، وأخرى: "هنموت بعض عشان 100 جنيه".

فيما كتب أحد أصدقاء محمود: "إيه اللي بيحصل في البلد دي.. صاحبي اتقتل امبارح بسكينة عشان حسابكافيه"، وطالب بمقاطعته نهائيا، وأضافت أخرى: "إن خدمة الكافية زي الزفت".

محمود بيومي، يعمل مستشارا في شركة بيت نتورك ريال ستيت - "Beit Network - Real Estate"، وكان يعمل مدير إعلام بإحدى شركات السياحة، ويهتم بالرياضة وتشجيع المنتخب القومي، ذلك حسبما أوضحته صفحته الشخصية على الفيسبوك.








تعليقات