القائمة الرئيسية

الصفحات

ايهما اختار "اكمل في هندسة" او "اشتغل وابحث عن المال للعيش" وحقيقة اعلانات وظائف للطلبة 2019

ما زلت افكر ماذا سأفعل ماذا سيكون حالي بعد خمس سنوات ، هل سأكملها هكذا بين هذا المصنع تارة وبين ذلك المصنع تارة اخري من اجل توفير المال المناسب لاصرف علي نفسي ، واكمل دراستي للهندسة برغم ما اجده من عقبات حالت بيني وبين جميع احلامي ، هذه العقبات جعلتني اتنازل عن روحي وهدفي في الحياة ولاحت فكرة الانتحار تتجول في عقلي صباحا ومسائا وتحت هذا السقف تشهد الجدران باني لا استطيع العيش ولو ليوم واحد.

مصنع مخبوزات العبور بمدينة السادات

هذه الصورة تفكرني بمصنع مخبوزات العبور بمدينة السادات المصنع ده بيعمل باتيه بالجبنة والفراولة والشيكولاته وكرواسوه ومخبوزات اخري والي امه داعيه عليه الي تكون شغلانته انه يدخل صواني المخبوزات الفرن وهو شغال ويدخل جو الفرن بيكون عبارة عن غرفة كبيرة جدا بندخل فيها المخبوزات، كنا بنشتغل فيه بصورة غير ادميا كمعاملة، عامل اليومية بيشتغل اكثر من العامل الي متثبت في المصنع والعامل يقعد يتحكم فيك وطعالي وروح وشيل وحت وفدي واملي و70 ج في الوردية ، فيه عمال بتقف  علي السير تعلم نفسها بتشتغل وتؤمر في االعمال ويضحكوا عليهم ويهينوهم علشان لسه طلبه وبيشتغلوا جديد ويقولوا لهم لو ما اشتغلتش هخليهم يخصموا الوردية منك ومنهم كان واحد اسمه مصعد شغال علي خط الباتيه بمصنع المخبوزات الي عند ميزان شلبي

ايهما اختار "اكمل في هندسة" او "اشتغل وابحث عن المال للعيش" 

منذ سنتين كنت اعمل بالعاشر من رمضان بمصنع كلوركس للمنظفات كان اغلب العمال ممن كنت اعمل معهم تجمعنا علاقة الاخوة ، افتكر اني في يوم دمعت وانا شغال لمجرد اني افتكرت كل احلامي بتتحطم وانا شغال كعامل ، وعايش مع عمال من الصعيد ، هل كنت اريد ان اكمل هكذا ، حياتي بدأت تمشي بالسالب وكل طاقتي ومجهودي ضاع في التفكير علي الماضي والحاضر ، واثناء فترة الاستراحة وكنا بناكل ، كل لي هذا العامل لا تترك هندسة  لا تترك دراستك ربك هيفرجها كلامه اعطاني بعض الامل ، كنت مطالب اوفر 10 الالاف علي الاقل لدفع المصاريف الدراسية وعيش كام شهر علي ما تيجي الاجازة .

اضطريت اشتغل 24 ساعة متواصلة علي خط انتاج وشيل منتجات ل3 ورادي (شفت) متواصلة حتي قال لي احدهم وانا خارج من المصنع بعد 24 ساعه عمل . هو انته هنا من امبارح فقلتله اه . كان مستعجب انه اشتغل وسافر ونام وسافر تاني وانا ما زلت اعمل في المصنع يتملكني التعب والارهاق ، ثم ذهبت الي شقة العمال وكان علينا تنظيف الشقة ، كيف سأنام هكذا نظفت معهم ثم اكلنا جميعا ، ثم اني لم استطع النوم من التعب والتفكير ومرت 7 ساعات سريعا لاذهب مرة اخري الي المصنع لاعمل ورديتين متتاليتين ، 48 ساعة من دون نوم وبعمل وارهاق يتعدي الوصف هكذا كانت حياتي بالعاشر من رمضان ، كانت الفسحة نخرج نجيب اكل والخروجات بتبقي علي هيئة عمل في المصنع.

 اكملت اجازني هكذا بدون اي استفادة هندسيا ( الا قليل من المعرفة العملية ومعرفة طريقة عمل الالات والمكن بتاع الانتاج وكيفية معاملة العمال وكيف يفكرون هذا ما استفدته) لم اخذ اي كورسات لم اخذ اي تدريبات ، يوما بعد يوما تتراجع دراستي ومستواي لاسباب مادية، حتي اني وجدت اهانات ومعاملة غير ادمية من بعد المعيدين والدكاترة حتي انهم ظلموني ،جعلتني ان اتعامل معهم باسلوب البحث عن الحقوق ورفع الظلم لم اتكالك نفسي حتي اني فقدت سنه بهندسة نتيجة ظلم احدهم .

بعد هذه السنة ظللت اعامل بالطالب الفاشل ومفيش حد يعرف ايه السبب هل بسبب اكتائبي ام بسبب عدم توفيق او بسبب عملي او وحدتي ام مشاكلي ، لم استطع ان ادفع المصاريف الجامعية وقد كنت من قبل عن وجود مسادات للطلبة الي مش قادرين ، فتوجهت الي مكتب شئون الطلاب وطلبت منه تقسيت مصاريفي الدراسي فرفض وقال لا يوجد تقسيط للمصاريف ، ماذا افعل؟! بشق الانفس اسطعت توفير نصف المصاريف.

زملائي اجد انهم سبقوني بمراحل فلا اجد المال الكافي لاستكمال التعليم او شراء حاسب او اخذ كورسات او تدريبات ، الامر الذي يجعلني في شك دائم ، ماذا افعل هل "اكمل في هندسة" او "اشتغل وابحث عن المال للعيش" جميع الوظائف التي اعمل لا تعتمد علي تعليم بل مجهود بدني ولا يوجد مرتبات مناسبة للطلبة ، استطعت في 6 شهور توفير 8000 جنيه فقط ، بدات بعمل مشروع ارانب ولكنه فشل لقلة الموارد وفي نفس الوقت عملت مشروع حمام ولكن فشل لانشغالي الدائم فقد جاء له مرض السالمونيلا ومات 90 بالمائة من الحمام. وفي نفس الوقت عندي مورد رزق يوفر لي 50 ج يوميا ولكنه غير مستقر ومحفوف بالمخاطرة في اي وقت.

افكر بان اوفر مال عام قادم ثم خلال هذا العام اهتم بالناحية العلمية وتقوية نفسي ، وفي نفس الوقت اجد ان تنظيم الوقت والعمل يوميا  4 ساعات قد يكون مناسبا ولكن اثناء دراستي ال4 ساعات هم المتاحين لي للمزاكرة فقط ولا يوجد وقت للعمل خصوصا ان دراستي وكليتي تبعد عني 3 ساعات يوميا. ولكن حالي بعد خمس سنين في كل المسارين هتختلف والافضل ان اهتم بدراستي والعمل معا وان اتي علي راحتي لاستطيع العيش.

حقيقة اعلانات وظائف للطلبة 2019


احنا كطالبة ايه اسباب كثير ممكن تخلينا نبحث عن عمل وبحكم خبرتي اني اشتغلت في 4 مصانع وعلي خطوط انتاج مختلفة ولاكثر من سنة وعملي كمدخل بيانات لاحد الشركات بالقاهرة وعملي كفريلانسر وموهبتي في كتابة المقالات اجد ان عمل الطلبة في الاجازة بيختلف من شخص للاخر سواء ساكن فين او ولد او بنت وسواء هيشتغل ايه بالضبط ونجد الكثير من البوستات علي الفيسبوك التي تعرض فرص عمل للطلاب في الاجازه 2018 او وظائف للطلبة 2019 او تحت شعار وظائف للطلاب الجامعيين 2018 او تحت مسمي وظائف خالية للطلبة 2018 والقبض يومي في اكبر المصانع والوردية بكذا وليك ساعة راحة والي بتطلع مفيش راحة الا عشر دقايق.

هل تعلم ان اغلب اعلان التوظيف لشركات التوظيف "وظائف للطلاب الجامعيين 2018" مبتطلبش او بيكمل معاها غير طلبة فقط وده راجع لصعوبة العمل وان الطلبة مبتكملش الا شهر او اقل ويسيبوا الشغل ودايما محتاجين ناس تشتغل معاهم ودي بتكون وظيفة الطلبة الاخرين الي بيوظفوفهم ينشروا البوستات دي وعلي كل واحد بيجيبوه ليهم 20 ج مثلا والشركة بتكون ليها مرتب ضعف العامل ، يعني لو شركة التوظيف متفقة مع مصنع انها عاوزه عامل ب 3000 ج مصري فالشركة بتاخد الف وبتعطي للطالب او العامل ال2000 او ال1500

لو بتدوروا علي وظائف للطلبة اثناء الدراسة فمش هينفع غير كافيهات مطاعم او محلات او عمل وشغل فريلانسر والاهم انكوا تشتغلوا في حاجة واحدة فقط مش في اكثر من حاجة في نفس الوقت  وتركزوا في الحاجة دي سواء تدوين او فيديوهات او تصميم او ترجمة او برمجة

وظائف للطلبة في الصيف،اقترح انك تشتغل علي اساس تفكير مش علي اساس حاجتك للمال ودي نصيحة من واقع تجربتي يعني كنت ممكن اشتغل شهرين علشان 3500 ج ولكن بعد تفكير قررت ان اتعلم حاجة لمدة شهرين ةبعدين اشتغل بيها والحاجة دي كانت السيو وفرت عليا كتيير وخلتني شغال وقت ما احب وركز مجهودي علي الدول الاجنبية وليس المصرية التي لا تعطي اي ربح علي الاعلانات


بردوا لسه بتدور علي شغل وبتكتب علي جوجل والفيس "شغل للطلبة 2019" احب اقولك نصيحة متشتغلش اي شغلانة هتدفع فيها فلوس حت لو قايلين دي ثمن ملف التقديم وللجدية والتدريب ، علشان بيطلع شغل فنكوش واتنصب عليك او استغلك وخد فلوس ، شوف مثلا شركة عارضة اعلان توظيف للطلبة وبمبلغ 4000 في الشهر وثمن التقديم 80 ج للجدية فبيروح يقدم يوميا في حدود 100 طالب يعني ب8000جنيه لصاحب الشركة المزعومة وكل الي هيتغلوا هتكون وظيتهم انهم ينشروا نفس الاعلان او زيه وليهم علي كل واحد 15 جنية والدايرة تخليها شغالة ودي شركة اشتغلت فيها فيها اكثر من 300 طالب بينشروا اعلانات وظايف علي النت وكل شوية عددهم يزيد حاجة اخر استغلال واستهتار بعقول الشباب والنصب عليهم وتضيع وقتهم

وظائف للطلبه البنات هيكون محصور انها تقف في صيدلية او سكرتيرة او تشتغل شغل تسويق سوشيل ميديا او ادخال البيانات وفي مصر شغل ادخال البيانات للطلبة خو شغ تسويق سوشيل ميديا